تـم أمـس تعيين الإعـلامـي القدير عبدالعزيز السيد مــديــرا عــامــا لـقـنـوات الــريــان الـفـضـائـيـة، والـسـيـد صــبــاح الـــكـــواري مــســاعــدا لـلـمـديـر الــعــام (الـقـنـاة الأولــى)، والسيد عبدالله اليافعي مساعدا للمدير العام لقناة الريان القديم.

تدرج عبدالعزيز السيد خلال مشواره الإعلامي من مذيع إلى رئيس لقسم المذيعين بإذاعة قطر، كما برز صوته في تغطية العديد من المؤتمرات التي كانت تبثها الإذاعة، وفي المناسبات الوطنية، كان آخرها افتتاح متحف قطر الوطني الجديد. اشتهر السيد

بـبـرنـامـجـه الـسـيـاسـي المــعــروف “قـضـايـا سـاخـنـة” الـذي قـدمـه على مـدى أكـثـر مـن 15 عـامـاً، بالإضافة الــى “ورثـــة الأنــبــيــاء”، و”شـخـصـيـات إسـلامـيـة” في دورات إذاعية مختلفة، وأشرف ولا يزال على تنظيم

وتـدريـب الـكـوادر الإذاعـيـة والتلفزيونية عبر أثير الدوحة من خلال البرامج المباشرة وغيرها. بـرز عبدالعزيز السيد مـؤخـرا فـي برنامج “الرعيل التلفزيوني الأول في قطر”، على شاشة قناة الريان الفضائية، وهو سلسلة حلقات تلفزيونية تسجيلية

متتالية من إعداده وتقديمه، وإنتاج القناة، ويوثق الـبـرنـامـج لـعـطـاءات مـن تـركـوا بصماتهم المشرقة والمـمـيـزة على شـاشـة تلفزيون قطر قـرابـة خمسين عاما، وساهموا في الارتقاء بهذا الصرح الإعلامي الوطني.

يــعـّـد عــبــدالــعــزيــز الــســيــد كــفــاءة إعــلامــيــة قـطـريـة متميزة، وأحـد أبـرز الـكـوادر الوطنية المشهود لها فـي هـذا المـجـال. يمثل تعيينه فـي المنصب الجديد رهـانـا واضـحـا على الـكـفـاءة والـخـبـرة القطرية في سبيل تطوير المشهد الإعـلامـي الـذي تمثله قنوات

الريان الفضائية، والمضي بمركب الإعلام المرئي الى بر الأمان.

أعلنت قناة الريان الفضائية عن مخططها البرامجي لشهر رمضان الكريم، وضم المخطط باقة مميزة من البرامج والتقارير التي تلبي رغبات المشاهدين وتحقق في الوقت نفسه رؤية القناة ورسالتها الإعلامية الهادفة عبر تقديم محتوى يجمع بين التعليم والتثقيف والترفيه ضمن إطار عام يراعي خصوصية الهوية الوطنية، ويهدف إلى تنمية المجتمع وتوعية فئاته ودعم التواصل بين شرائحه وإذكاء روح التنافس والتفكير الابداعي بما يسهم في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

ومن بين البرامج التي سيشاهدها متابعو القناة، برنامج «فيه العافية» والذي سيحرص على تقديم ألذ وأشهى الأكلات في قالب مميز، و«فيه العافية» هو برنامج يومي مباشر خاص بالمطبخ الشعبي، تقدمه أم خالد حيث تطلع المشاهدين على طريقة طبخ المأكولات التقليدية، بطريقة بسيطة وعفوية.

وضمن برامج قناة الريان خلال شهر رمضان المبارك يأتي برنامج «باب الريان» وهو عبارة عن برنامج ديني يومي مباشر، يسلط الضوء على القيم الرمضانية ومكانة الصوم بمنظور شرعي بسيط، كما يلامس البرنامج حاجات الناس بمختلف فئاتهم. وينقسم البرنامج إلى جزءين رئيسيين: الفتاوى والمسابقات، وذلك من خلال التواصل المباشر عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي.

أما برنامج «ليالي رمضان» فهو عبارة عن برنامج يومي مباشر، يقدم مواضيع منوعة اجتماعية وترفيهية، بأسلوب شيق يتناسب مع الشهر الفضيل. تتوزع فقرات البرنامج بين الأخبار الرسمية والتقارير الخاصة والنقل المباشر مع الندباء في أماكن الفعاليات. بالإضافة إلى فقرة مسابقات منوعة. ويقدم برنامج «ليالي رمضان» باقة مميزة من التقارير المنوعة سواء المتعلقة بالأحداث والفعاليات اليومية أو المتعلقة بأجواء شهر رمضان المبارك، كما سيستضيف البرنامج نخبة من الضيوف من مختلف الجهات والمؤسسات وذلك لمواكبة الأحداث المتنوعة خلال شهر الرحمة والمغفرة.

أما برنامج «سوالف رمضان» فهو برنامج يومي، مسجل، يقدم يوميات ارتبطت بالشهر الفضيل بطريقة عفوية مميزة.

وهناك أيضا برنامج «درس»، وهو عبارة عن مسابقة سنوية في ترتيل القرآن الكريم يتم تقديمها بقالب تليفزيوني مشوق.

وضمن باقة البرامج الدينية هناك أيضا برنامج «قصص من السيرة» وهو برنامج ديني يومي مسجل، يتناول مواضيع إيمانية وفقهية.

أما برنامج «فاستقم كما أمرت» فهو عبارة عن حلقات إيمانية ودعوية تحمل عناوين ومواضيع تختلف من حلقة لأخرى، يتم تصويرها في إحدى الروض مع عدد من العلماء والدعاة. يرتكز البرنامج على سرد قصص عاشها السلف الصالح أو حدثت معهم تبرز سماحة الإسلام.

وسيكون مشاهدو قناة الريان على موعد مع برنامج «فالك الفوز»، وهو عبارة عن برنامج مسابقات سريعة في سوق واقف في قالب منوع. وأيضا سيتم عرض برنامج «وياهم في رمضان»، وهو عبارة عن لقاءات سريعة مع شخصيات معروفة للحديث عن ذكرياتهم الخاصة بالشهر الفضيل بطريقة مميزة.

كما أعدت قناة الريان الفضائية العديد من التقارير القصيرة والمقاطع المخصصة لشهر رمضان والتي ستعرض أثناء ساعات البث التلفزيوني، ناهيك عن النقل اليومي والمباشر لصلاة التراويح من جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب.